لمحة عامة

قيادة "ورق": رؤية حكيمة ونظرة متطلعة للمستقبل

نحو ريادة حلم الاقتصاد الدائري

لقد كان لتوجه "ورق" إلى صناعة إعادة تدوير الورق سابقاً للزمن في المنطقة حيث لم تكن الاستدامة والحفاظ على البيئة من بين الأهداف المنظور إليها ضمن أولويات الصناعة في السوق المحلي. بناءً على إدراك مؤسسي هذه الشركة لأهمية هذا القطاع من الصناعة، وبالنظر إلى نتائج دراسات الجدوى الواعدة فقد تقرر تأسيس "ورق" بهدف تطوير نشاط إعادة التدوير وجعلها كصناعة متجذرة قابلة للتوسع في مختلف اتجاهات إعادة التدوير وذلك في عام 1994. في تلك الحقبة من الزمن، كان تواجد هذا القطاع يقارب الصفر لعدم وجود مصانع محترفة لإعادة التدوير في المنطقة، وهذا بدوره تسبب في هدر كبير لكميات كبيرة من الورق والكرتون التي كان يمكن إعادة تدويرها، حيث كان مصيرها ينتهي إلى مكبات النفايات أو تجميعها وتصديرها إلى الخارج. تمثلت بدايات شركة الورق ف الاستفادة من خبرات وتجارب الرواد في هذا الميدان، حيث تم إنشاء أول مصنع للورق تحت مظلة الشركة العربية لصناعة الورق،
والتي أصبحت تعرف فيما بعد اختصارًا بـ "ورق"، لتنطلق بعدها إلى مراحل متقدمة من الإنتاج ومن ثم يتم التوسع في عام ٢٠٠٤ بافتتاح المصنع الثاني بطاقة إنتاجية أعلى لنصل في عام ٢٠١٤ إلى افتتاح المصنع الثالث. بهذه الإنجازات المتوالية فإن ورق قد أثبتت قدرتها على التطور المستمر ضمن التزامها الدائم تجاه الحفاظ على البيئة من ناحية وعلى تقديم خدمات ذات جودة عالية إلى عملائها من ناحية أخرى. واليوم، أصبحت "ورق" المنتج الأشهر في المملكة العربية السعودية لمواد الورق المقوى وأوراق الكرافت ذات الاستخدامات المتعددة، حيث المنتجات التي تشمل مجالات استخداماتها التغليف والتعبئة إلى غير ذلك من الاستخدامات المستحدثة في مجال صناعة الكرتون.

موقع متميز وجودة عالية

على مقربة من ميناء الدمام الذي يعتبر بوابة التصدير الهامة المطلة على الخليج العربي إلى جميع أنحاء العالم، وفي قلب الدينة الصناعية الثانية والتي تعتبر من أكبر المدن الصناعية في المملكة العربية السعودية، تقع مصانع الشركة العربية لصناعة الورق "ورق". هذا الموقع المتميز يعطينا الفرصة للقيام بالتصدير السريع عبر الخطوط البحرية الحيوية إلى جميع أنحاء العالم من منطقة الشرق الأقصى مرورًا بالهند وأفريقيا وصولًا إلى أمريكا الشمالية والجنوبية.
إن التزامنا بالجودة وتقديم خدمات استثنائية يفتح لنا أبوابًا لأفاق أوسع من المنتجات التي نُقدمها. يتجلى ذلك في سعينا الدءوب إلى استخدام الورق المقوى المعاد تدويره في مختلف الصناعات داخل المملكة. نهدف عبر هذا إلى تعزيز التوطين للصناعات المحلية، مما يسهم في نهاية المطاف في تعزيز الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية في مجتمعاتنا المحلية.
Patients Friends Committee in Asharqia Chamber

تأثير يقود للتغيير الجذري: نحو تحقيق رؤية 2030

استرشادًا برؤية قيادتنا الحكيمة وسعيًا منا لتحقيق أهداف ومتطلبات رؤية 2030، نفتخر في "ورق" بما حققناه حتى الآن من عوائد وأرباح وفيرة أسهمت جميعها في تنمية وتنويع الاقتصاد السعودي وجعله أكثر ازدهارًا واستدامة، فضلًا عن خلق فرص عمل واستثمار جديدة. ولم نكن لنحقق كل ذلك دون العمل الجاد والدءوب والالتزام بأعلى معايير الجودة والتميز، فلأكثر من 25 عامًا لم ندخر جهدًا لنكون في مصاف رواد صناعة الورق المعاد تدويره داخل المملكة لنحلق مع كل إنجاز جديد نحو آفاق أرحب، حاملين معنا أمانة الوطن، وساعين لخلق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للأجيال القادمة. كما ساعدنا في توطين الصناعات المحلية وتقليل فاتورة الاستيراد عن طريق تلبية احتياجات السوق الداخلي من ورق الفيرجن كرافت «Virgin Kraft» وبطانات ورق السيمي كرافت «Semi Kraft» وغيرها من المنتجات المصنوعة من الورق المقوى المعاد تدويره محليًا بأيد سعودية وبجودة تنافس أفضل ما يتم استيراده من الخارج. وما زلنا نسعى في "ورق" لتحقيق المزيد لنفي بالتزامنا الراسخ تجاه عملائنا المتزايدين بأن نقدم لهم خدمات تلبي احتياجاتهم وتفوق توقعاتهم.

تعزيز الاستدامة: نحو مستقبل تزدهر فيه البيئة

نمضي في "ورق" على خطى الجهود العديدة والمتنوعة التي تبذلها المملكة لإحداث تحولات جذرية في هيكل الاقتصاد الوطني. ومع تركيز برامج ومبادرات رؤية 2030 على الاستدامة، أخذنا على عاتقنا مسؤولية تعزيز مفهوم إعادة التدوير وتطبيق مبادئ الحفاظ على البيئة في مختلف عملياتنا، لندفع قدمًا بعجلة التحول نحو الاقتصاد الأخضر. ونؤمن بأن مكانتنا الريادية كأكبر مصنع لإعادة التدوير في المنطقة وكوادرنا الموهوبة والشغوفة بإحداث بصمة إيجابية سيزيد من قدرتنا على المساهمة في جعل اقتصاد المملكة أكثر استدامة، فضلًا عن بناء مجتمع أفضل يأتي الاعتناء بالبيئة في مقدمة أولوياته. ونحن نعمل على قدم وساق لتقديم أفضل حلول التعبئة والتغليف وابتكار أخرى جديدة تلبي الاحتياجات المختلفة وسريعة التغير لعملائنا حول العالم، كما نواصل توسيع نطاق خدماتنا لتصل منتجاتنا إلى كل الأسواق.